الثورة نت
يومية - سياسية - جامعه

فلسطين.. اعتقالات وتدنيس الاقصى المبارك

 

الثورة نت| وكالات..

اعتقلت قوات العدو الصهيوني، فجر اليوم الأربعاء، 18 مواطناً فلسطينيا، بينهم المرابطة هنادي الحلواني، وعدد من الأسرى المحررين في مناطق مختلفة، خلال حملة اقتحامات ومداهمات للبلدات والمدن في الضفة الغربية والقدس المحتلة.

وأفادت مصادر فلسطينية، بأن شرطة العدو اعتقلت المرابطة هنادي الحلواني من منزلها بحي الجوز في القدس، بعد تحطيم محتوياته.

وفي جنين، اعتقلت قوات العدو أسيرا محررا بالقرب من معسكر سالم غرب المدينة.

وفي نابلس، اقتحمت القوات المدينة وبلدات مجاورة ونفذت حملة اعتقالات واسعة، طالت 4 أسرى محررين ومحامي و3 شبان من منازلهم بعد مداهمتها وتفتيشها.

وفي طولكرم، اقتحمت قوات العدو منزل النائب فتحي القرعاوي في مخيم نور شمس شرق المدينة، وعبثت بمحتوياته، ثم انسحبت من منزله دون تسجيل اعتقالات، كما اعتقلت تلك القوات شابا من أحياء المدينة.

وفي بيت لحم، اعتقلت القوات الصهيونية شابين من الدهيشة ببيت لحم، بعد أن اعتدت على أحدهما بوحشية وحطمت محتويات منزله، كما اعتقلت شابا من جبل هندازة في بيت لحم.

وفي الخليل، اعتقلت قوات العدو شابا من منزل ذويه بعد ترويع أهله في المدينة.

أما الأغوار الشمالية، اعتقل جنود العدو ثلاثة شبان من منازل ذويهم بعد تحطيم محتوياتها.

كما اقتحم عشرات المستوطنين صباح اليوم الأربعاء، باحات المسجد الأقصى، بحراسة مشددة من شرطة العدو الصهيوني.

وأفادت أوقاف القدس أن أكثر من 110 مستوطن، اقتحموا باحات المسجد الأقصى، في الفترة الصباحية، وتحت حماية مشددة.

وقد اقتحم عشرات المستوطنين الإسرائيليين بينهم وزير الزراعة أوري أرئيل، اليوم الأربعاء، المسجد الأقصى من “باب المغاربة”، بحماية مشددة من القوات الخاصة في شرطة العدو.

ويتوقع القائمون على المسيرة، مشاركة واسعة للمئات من بلدات متعددة بينها يافا واللد والرملة وأم الفحم وباقة الغربية والطيبة وقلنسوة وغيرها.

ولفتت مصادر فلسطينية أن المستوطنين اقتحموا المسجد على مجموعات متفرقة، وأدوا طقوسا تلمودية، وتركزت الاقتحامات في المنطقة الشرقية من المسجد.

وكانت جماعات استيطانية دعت لتنفيذ اقتحامات كبيرة ونوعية خلال ما يسمى بذكرى “خراب الهيكل”، يوم غد الخميس الذي يوافق يوم عرفة.

وسبق أن دعا خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة المقدسيين لشد الرحال إلى المسجد الأقصى في يوم عرفة وتناول الإفطار في ساحاته والتصدي لدعوات المستوطنين باقتحامه بحجة ما يسمى بذكرى خراب الهيكل المزعوم.

وحذر الشيخ عكرمة من الخطورة الكبيرة التي تحملها اقتحامات المستوطنين على المسجد الأقصى والتي يسعى الاحتلال من خلالها فرض واقع جديد فيه.

بسياق متصل، تواصل دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس استعداداتها وتوجيهاتها للمصلين الذين عزموا شد الرحال إلى المسجد الأقصى يومي عرفة وعيد الأضحى المبارك.

وفرضت الأوقاف الإسلامية إجراءات صحية وقائية مشددة في ساحات الأقصى ومداخله، وذلك في ظل انتشار جائحة كورونا، معبرة عن أملها من جموع الوافدين للمسجد الالتزام بالإجراءات وتفويت الفرصة على الاحتلال فرض
عقوبات على المصلين.

فيما دعت الحركة الإسلامية في بيت المقدس، أهل القدس وأكنافها لضرورة شد الرحال إلى المسجد الأقصى المبارك في يوم عرفة، والرباط فيه من الصباح حتى مغيب الشمس والإفطار في ساحاته.
وأكدت الحركة الإسلامية في بيان لها على ضرورة المشاركة الواسعة للرباط في الأقصى، وقالت: “ليكتب على أيدي المرابطين مراغمة الاحتلال وقطعان مستوطنيه وردهم خائبين مدحورين”.

وقد توغلت قوات العدو الصهيوني، صباح اليوم، عشرات الامتار شرقي خانيونس جنوب قطاع غزة.

وقالت مصادر فلسطينية إن قوات الاحتلال المعززة بعدد من الاليات والجرافات العسكرية توغلت عشرات الامتار في اراضي المواطنين شرقي بلدة عبسان الكبيرة شرق خانيونس وقامت بأعمال تجريف بالمنطقة.

 

قد يعجبك ايضا