الثورة نت
يومية - سياسية - جامعه

الهيئة العامة للزكاة ومكتب المالية بالحديدة يستنكران جرائم العدوان واحتجاز السفن النفطية

الثورة نت / أحمد كنفاني

 

أدانت الهيئة العامة للزكاة ومكتب المالية بمحافظة الحديدة إستمرار تعنت دول تحالف العدوان في إحتجاز سفن المشتقات النفطية ومنع من دخولها إلى ميناء الحديدة.

 

واعتبرت الهيئة والمكتب في بيانين صادرين عنهما تم تسلمهما لمكتب الأمم المتحدة بالمحافظة عقب وقفة إحتجاجية نظماها صباح اليوم الإثنين أن ما يتعرض له الشعب اليمني من جرائم وانتهاكات منذ أكثر من خمس سنوات ترقى إلى جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.

 

وأشار البيانين إلى تمادي دول التحالف في جرمها بإستخدام مختلف أنواع الأسلحة المحرمة دوليا و فرض الحصار الشامل واتخاذ إجراءات تعسفية بمنع إدخال المواد الغذائية والدواء ومشتقات النفط إلى ميناء الحديدة رغم حصولها على تصاريح دخول من الأمم المتحدة واستيفائها كل الإجراءات المطلوبة.

 

ولفت إلى تداعيات إحتجاز سفن المشتقات النفطية على أداء القطاع الإيرادي والإقتصادي و المستشفيات والمراكز الصحية، في ظل انتشار الأمراض والأوبئة الأمر الذي سيؤدي إلى كارثة إنسانية.

 

وأستنكر الموقف المتخاذل والهزيل للأمم المتحدة ومنظماتها وهيئاتها في اليمن ومواقف مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة لليمن مارتن غريفيت وتصريحاته المضللة بشأن السفن.

 

وحمل البيانين الأمم المتحدة المسؤولية القانونية الكاملة في عدم إحترامها لتصريحاتها والضغط على دول التحالف للسماح بدخول السفن إلى ميناء الحديدة وتفريغ حمولاتها من المواد الغذائية والنفطية والدواء .

 

كما حمل الأمم المتحدة وقوى العدوان مسؤولية التداعيات الناجمة عن الحصار والقرصنة البحرية المستمرة وكافة النتائج المترتبة على سياسة العقاب الجماعي التي تنتهجها ضد الشعب اليمني.

 

وطالب البيانين منظمات المجتمع المدني، الأمم المتحدة ومنظماتها بوقف العدوان ورفع الحصار وإلغاء القيود التعسفية التي فرضتها دول العدوان على دخول السفن.

 

وأكد إستمرار الصمود والثبات ودعم الجبهات والقوة الصاروخية والطيران المسير حتى تحقيق النصر.

 

حضر مجريات الوقفة والتسليم مدير عام فرع الهيئة العامة للزكاة بالمحافظة جمال عبدالواحد الحميري وعدد من  مسؤولي السلطة المحلية وموظفي الهيئة والمكتب بالمحافظة.

قد يعجبك ايضا