الثورة نت
يومية - سياسية - جامعه

صفاقة سعودية في صفقة القرن

 

عادل أبو زينة

رغم تنصل أوباش تحالف العدوان وفي المقدمة الإمارات والسعودية عن الاستحقاقات التاريخية للقضية الفلسطينية باعتبارها قضية المقدسات الإسلامية الأولى ،استطاع الإنسان اليمني أن ينطلق في جهاده العظيم ضد الطغيان المعاصر من مركزية هذه القضية ومحوريتها في مسار الكفاح اليمني لنيل الحرية والسيادة.
وفي إطار الدور الوظيفي التآمري الذي تمارسه مملكة العدوان في التمهيد لصفقة القرن قام وزير العدل السعودي السابق في يناير 2020م بزيارة لمعسكر اوشفيتز النازي في بولندا للمشاركة في ذكرى تحرير اسرى يهود من المعسكر النازي.
ناطق أنصار الله رئيس الوفد الوطني المفاوض محمد عبدالسلام أدان في وقته ما يقوم به المدعو محمد العيسى وزير العدل السعودي السابق من أنشطة تطبيعية خاصة أنه يقوم بها باسم الإسلام كونه يشغل منصب الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي.
وأشار محمد عبدالسلام إلى أن نشاط المدعو العيسى- أمين عام رابطة العالم الإسلامي باتجاه تطبيع العلاقات مع الصهاينة باسم الإسلام نشاط مدان ومستنكر، وأضاف :عليه هو ومملكته البائسة أن يتوقفوا عن توظيف الإسلام لمصلحة المستعمرين.
ونؤكد للجميع في الوطن العربي والإسلامي على أن التطبيع مع الكيان الغاصب يمثل معول هدم للقيم الإسلامية والمبادئ الإنسانية التي تجعل الأمة في عزة وشموخ، وتعتبر صفقة القرن محطة من محطات عديدة حيكت فيها الكثير من المكائد ضد الأمة العربية والإسلامية وقد اتضح للشعوب أن المراد من هذه الخطوات هو تجاهل الحق التاريخي لأمة الإسلام وطمس مقدساتها وهذا هو المستحيل بذاته.

قد يعجبك ايضا