الثورة نت
يومية - سياسية - جامعه

القاع.. والضياع..!

محمد القعود
يعد حي “قاع العلفي” أحد الأحياء التاريخية في العاصمة صنعاء.. وهو من الأحياء التي تختلف بصورة كلية عن بقية الأحياء القديمة في صنعاء.
حيث يتميز بطابعه الخاص وبيوته ذات النمط المعماري المميز، وبتفاصيلها وهندستها ومكوناتها المختلفة، وبأزقته الضيقة وبيوته المتلاصقة وحاراته المتداخلة مع بعضها، كأنها حارة واحدة.. وهو ما جعل هذا الحي يختلف عن أحياء المدينة القديمة بصورة شاملة.
هذا الحي القديم، يتعرض منذ سنوات عديدة للإهمال وتغيير نمطه المعماري، من خلال هدم الكثير من بيوته واستبدالها بمبان اسمنتية حديثة، وخاصة تلك الواقعة على شوارع وطرقات رئيسية وتحويلها إلى محلات تجارية مثلاً.
ومن المؤسف أن تباد بيوته القديمة تحت همجية المباني الأسمنتية، والتجارية، وتهدم وتطمس الكثير من معالمه..
مع العلم أنه كانت هناك الكثير من الجهود التي بذلت من أجل الحفاظ على هذا الحي التاريخي وضمه إلى مدينة صنعاء القديمة في قائمة التراث العالمي باعتبار أنه يتميز بطابع معماري خاص، ولكن.. توقفت تلك الجهود.. واستمرت عملية إبادة بيوت ذلك الحي الذي يواجه الموت تحت زحف الكتل الخرسانية واهمال وتجاهل ولا مبالاة الجهات المختصة في أمانة العاصمة ووزارة الثقافة والهيئة العامة للمحافظة على المدن التاريخية والجهات والمؤسسات المهتمة بالتاريخ والآثار والمدن التاريخية.
إن هذا “الحي” التاريخي بحاجة إلى اتخاذ الإجراءات والخطوات اللازمة والعاجلة والجهود لحماية طابعه المعماري من الهدم والتخريب والطمس والتغيير المستمر في نمطه ومكوناته وطابعه المعماري مما قد يؤدي إلى اختفاء وتلاشي هذا الحي التاريخي، نتيجة لتعرض بيوته للهدم وتغيير طابعها المعماري بطابع حديث!!

قد يعجبك ايضا