الثورة نت
يومية - سياسية - جامعه

لقاء إعلامي للتوعية حول وباء الكوليرا وطرق مواجهته

الثورة/ نجلاء علي
أقامت وزارة الإعلام البرنامج العام للمرأة والطفل والإعلام السكاني بالتعاون مع منظمة اليونيسف اللقاء التشاوري لمواجهة الكوليرا خلال الفترة من 27 أبريل وحتى ال 3 من مايو 2019 م.
جاء ذلك تنفيذاً لتوجيهات معالي وزير الإعلام ضيف الله الشامي ضمن استراتيجية الحملة الإعلامية لمواجهة الوباء التي اهتمت بشكل خاص بتوعية المواطنين بمخاطر وباء الكوليرا وكيفية الوقاية منه.
حيث أكد وكيل وزارة الإعلام – أمين عام البرنامج نصر الدين عامر في كلمته التي ألقاها أن الوزارة مهتمة بالبرنامج العام للمرأة والطفل والإعلام السكاني وتوليه جل اهتمامها ضمن الخطط القادمة والحالية وبدورها ستكون الداعم الأول لهذا المشروع السكاني الذي يهم وبشكل كبير المجتمع اليمني للتوعية بمخاطر الوباء الذي انتشر وبشكل أساسي بسبب العدوان الغاشم والحصار الجائر الذي خلف الفقر والأمراض الوبائية بشكل عام والكوليرا بشكل خاص، والذي نسعى جاهدين للقضاء عليه قبل الانتشار الأوسع من خلال التوعية عبر وسائل الإعلام المرئية والمقروءة والمسموعة وكذلك إعلام الشارع والذي سيبدأ العمل فيه بصورة جادة من 27 أبريل حتى 3 مايو 2019 م.
كما وجه وكيل وزارة الإعلام رسالة إلى المواطنين للتعاون مع الوزارة والجهات ذات الاختصاص للقضاء على هذا الوباء القاتل بصورة نهائية.
من جهتها تحدثت مندوبة اليونسيف الأستاذة فاطمة العجل عن البرنامج وخطر وباء الكوليرا وأهمية توعية المواطن دون ترويعه وعلى كل مؤسسات الدولة والجهات المختصة وعلى رأسها وزارتا الصحة العامة والسكان والإعلام التوعية والتعريف بمرض الكوليرا وكيفية الوقاية منه بكافة الجهود الممكنة والمتاحة.
وطالبت العجل من العاملين في هذا المشروع والأطباء العمل بأمانة وإخلاص للقضاء على الوباء قبل وصوله للمنزل وذلك باتباع الارشادات التوعوية السليمة والمحافظة على النظافة العامة والنظافة الشخصية بالدرجة الأولى.
كما نوه المنسق العام للبرنامج مدير عام العلاقات العامة بوزارة الإعلام لؤي عبدالإله الشامي باستراتيجية الحملة الإعلامية لمواجهة وباء الكوليرا والتي جاءت في تسع نقاط،
أهمها تنفيذ ورش عمل الإعلام المرئية والمسموعة لرفع مستواها في إعداد الرسالة الإعلامية لمواجهة الوباء، إلى جانب عقد لقاء إعلامي تشاوري مع قيادات المؤسسات الإعلامية وتكثيف بث الرسائل التوعوية والفلاشات.
وسيتم متابعة سير الحملة التوعوية والأنشطة الصحية ومواكبة المستجدات الطارئة عبر إنشاء غرفة عمليات مشتركة بين وزارة الإعلام والمركز الوطني للتثقيف الصحي.
حضر حفل التدشين عدد من المهتمين والمنسقين والإعلاميين من كافة الجهات المختصة ذات الاهتمام.

قد يعجبك ايضا