الثورة نت
موقع صحيفة الثورة الرسمية الأولى في اليمن، تصدر عن مؤسسة الثورة للصحافة والطباعة والنشر ومقرها العاصمة صنعاء
مدونة-السلوك-الوظيفي

اليمن لن يسمح بنهب ثرواته السيادية

فارس محمد الكهالي: اليمن استطاعت ردع كل من يحاول العبث بثرواتها

بدرالدين المداني: الشعب اليمني موحد العقيدة والانتماء

خالد المرتضى: شعبنا الصامد اتخذ قراره الحاسم بأن يكون الوطن حراً مستقلاً

صدام شرف الفصيح: من هويتنا الإيمانية يستمد اليمنيون إرادة الإعمار وتعزيز دور مؤسسات الدولة

مفيد غانم: اليمن يمتلك كل عوامل النهضة الشاملة

قرار القوات المسلحة اليمنية بحماية ثروة الشعب النفطية والغازية ومنع الاصطياد الجائر للأسماك والأحياء البحرية يؤكد أن الجمهورية اليمنية بالتوكل على الله سبحانه وتعالى تمضي بقوة واقتدار لتحقيق تطلعات الحرية والسيادة وأن إرهاب أمريكا وأعوان الدوائر الاستعمارية لن يوهن عزم شعب الإيمان والحكمة في تحقيق التطلعات الوطنية المشروعة.
“الثورة” التفت العيديد من الشخصيات الذين تحدثوا عن دلالات هذا القرار وهنا المحصلة:
الثورة/ عادل محمد

البداية مع الأخ فارس محمد الكهالي – وكيل قطاع الخدمات في محافظة صنعاء الجديدة الذي أكد أن الوطن اليمني يقطف اليوم ثمار الثبات البطولي والتاريخي في مواجهة الاستكبار العالمي الذي تقوده الولايات المتحدة والذي يسعى إلى نهب الخيرات وزعزعة الاستقرار الداخلي.
وأشار الوكيل الكهالي إلى أن بلادنا بتأييد المولى سبحانه وتعالى وبصمود الجبهة الداخلية والصف الوطني نجحت في ردع كل من يحاول العبث بالثروة السيادية وحرمان الوطن وأبنائه من الاستفادة من عائدات هذه الثروة في مجالات البناء والإعمار والتنمية الشاملة.
وتابع: قرار القوات المسلحة اليمنية بحماية ثروات الأجيال هو قرار صائب ونابع من عمق هويتنا الإيمانية.

الجهاد العظيم
من جانبه قال المهندس بدرالدين المداني – مدير عام فرع المؤسسة العامة للاتصالات اليمنية في محافظة صنعاء الجديدة: تضحيات أبناء الشعب طيلة السنوات الماضية وهم يواجهون طغيان أمريكا وإسرائيل أثمرت جملة من الانتصارات يأتي في مقدمتها سقوط مشاريع تمزيق النسيج الاجتماعي للشعب اليمني الموحد العقيدة والانتماء.
وأضاف المهندس بدرالدين المداني: لقد سقطت رهانات التحالف وظل اليمن صامداً وشامخاً ولم تفلح كل المكائد التي استهدفت اختراق الجبهة الداخلية والصف الوطني وعلى تحالف الطغيان أن يدرك أن هوية الإيمان هي صمام أمان الشعب ومنطلق جهاده العظيم ومن هذه الهوية الإيمانية يستمد شعبنا الصامد العزيمة على البناء والإعمار وتعزيز الجبهة الداخلية والصف الوطني بما يسهم في بناء مجتمع قادر على مواجهة تحديات المرحلة وفي مقدمة هذه التحديات التصدي لمشاريع استهداف الاستقرار المجتمعي وزعزعة الانتماء الإيماني لهذا الشعب.
واختتم حديثه بالقول: الوطن اليمني يمضي بفضل الله تعالى بقوة واقتدار لحماية الثروة السيادية وعدم السماح بنهب ثروات الأجيال.

ثوابت الهوية
بدوره قال الأخ خالد المرتضى – مدير مكتب الضرائب في محافظة صنعاء الجديدة: أكدت القيادة السياسية بأن أبناء اليمن لن يسمحوا باستمرار الحصار ونهب الثروات ومصادرة عائدات النفط إلى بنوك التحالف.
وتابع المرتضى: على تحالف الإرهاب بقيادة أمريكا والسعودية أخذ هذا التأكيد على محمل الجد لأن الشعب اليمني بتوكله على الله سبحانه وتعالى واعتماده عليه اتخذ قراره التاريخي الحاسم بأن يكون الوطن اليمني وطناً حراً ومستقلاً لا يخضع لوصاية أعداء الأمة مهما كانت التضحيات والحقيقة الماثلة أمامنا اليوم أن ما تحقق من استقرار اجتماعي في المحافظات الصامدة هو بفضل المولى سبحانه وتعالى وبتكاتف وتلاحم مجتمع الإيمان والحكمة، واعتزازهم اللامتناهي بهوية الإيمان، هذه الهوية التي استطاع أبناء الوطن من خلالها الاحتفاظ بقيم ومبادئ الإسلام المحمدي الأصيل.
لقد حاول تحالف الأعداء زعزعة ثوابت الهوية الإيمانية من خلال الإعلام المخادع ونشر الثقافات المغلوطة وسلخ المجتمع اليمني عن تاريخه وحضارته الضاربة في أعماق الزمن ولكن محاولات الأعداء باءت بالفشل والخسران المبين.

إرادة الحرية
فيما قال الأخ صدام شرف الفصيح مدير عام مكتب محافظ محافظة صنعاء الجديدة: مشاعر عامرة بالاعتزاز والافتخار عمت أرجاء الوطن بقرار القوات المسلحة اليمنية بإيقاف نهب ثروات اليمن من قبل تحالف الأشرار الذي يمعن في حصار شعبنا ويحاول كسر إرادة التحرر من هيمنة الطغيان المعاصر المتمثل في الولايات المتحدة والكيان الصهيوني الغاصب.
وأشار الأخ صدام الفصيح إلى أن اليمن تقف على مشارف عهد جديد تتحقق خلاله آمال السيادة الوطنية وتحرير القرار السيادي من براثن الوصاية الأجنبية والارتهان لأعداء العروبة والإسلام.
وتابع: من قيم ومبادئ هويتنا الإيمانية الراسخة يستمد شعبنا اليمني الصامد إرادة الإعمار الأرض ونشر والأمن والطمأنينة والاستقرار وتعزيز دور مؤسسات الدولة التنموية والخدمية يما يلبي طموح الشعب اليمني في تحقيق الاكتفاء الذاتي.

عوامل النهضة
إلى ذلك قال الأخ مفيد غانم: بعزيمة إيمانية لا تقهر يخوض شعب الإيمان والحكمة مرحلة البناء والإعمار والاعتماد على الذات وقد اتخذ الشعب اليمني قراره التاريخي معتمداً على الله سبحانه وتعالى في حماية الوطن وبناء الدولة.
وتابع الأخ مفيد غانم: لن تفلح كل مؤامرات الأعداء في إيقاف مسيرة الحرية الازدهار الحضاري وأدرك أبناء الشعب أن حرية الوطن وازدهاره يكمن في التحرر من هيمنة أنظمة الاستكبار التي تنهب خيرات الشعوب والأوطان.
لقد أنعم الله سبحانه وتعالى على بلادنا بالخير العميم ويمتلك اليمن كل عوامل النهضة الشاملة وأهم هذه العوامل إرادة البناء والإنتاج.

قد يعجبك ايضا