الثورة نت
موقع صحيفة الثورة الرسمية الأولى في اليمن، تصدر عن مؤسسة الثورة للصحافة والطباعة والنشر ومقرها العاصمة صنعاء

أكدت على أهمية المناسبة للتزود بالقيم والأخلاق المحمدية والسير على نهجه في مواجهة التحديات

فعاليات ثقافية وخطابية بالمولد النبوي تدعو للحشد الكبير لإحياء الفعالية المركزية بما يليق بعظمة الرسول الأكرم

 

 

محمد علي الحوثي يؤكد أهمية المشاركة الواسعة في إحياء ذكرى المولد النبوي
حامد يدعو إلى الاستعداد اللائق للاحتفاء بميلاد خاتم الأنبياء والمرسلين

الثورة /محمد المشخر/ سبأ

تواصلت أمس بالعاصمة والمحافظات الفعاليات الثقافية والخطابية والاستعدادات المكثفة للاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف على صاحبها وآله أفضل الصلاة وأزكى التسليم.
وفي هذا الصدد أكد عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي، أهمية المشاركة الواسعة والمشرّفة في إحياء فعاليات المولد النبوي الشريف على صاحبه وآله أفضل الصلاة وأتم التسليم.
وأشار في فعاليات خطابية ولقاءات بذكرى المولد النبوي أمس بمديريات ومناطق كشر وأفلح الشام وخيران المحرق ومستبأ وعاهم بمحافظة حجة، إلى ما يمثله الاحتفال بهذه المناسبة الدينية من أهمية في إيصال رسالة للعالم بارتباط أهل الإيمان والحكمة بالنبي الخاتم واستذكار دورهم في نصرة الدين الإسلامي والرسول الكريم وآل بيته وأعلام الهدى.
واعتبر محمد علي الحوثي في الاحتفال الذي حضره المحافظ هلال الصوفي ونائب وزير الزراعة الدكتور رضوان الرباعي ووكيل وزارة الإدارة المحلية عمار الهارب ومدير أمن المحافظة العميد نايف أبو خرفشة وقيادات محلي ومشايخ وتنفيذي ووجهاء المديريات، الاحتفال بهذه المناسبة محطة لتعزيز الوعي وتعظيم الرسول الكريم وتوقيره.
وأوضح أن إحياء المناسبة رد عملي من أحفاد الأنصار على الإساءات التي يتعرض لها الإسلام والرسول الأعظم من أعداء الأمة .. لافتا إلى أن تزامن الأعياد الوطنية مع الاحتفال بالمولد النبوي، فرصة لتجديد الولاء لله ورسوله صلى الله عليه وآله وسلم.
ولفت عضو السياسي الأعلى، إلى أن الإسلام حث على الاعتصام بالله ورسوله والدين الحنيف وأن تكون الأمة واحدة .. معبراً عن الأمل في استمرار الزخم الرسمي والشعبي والمسار التعبوي المتصل بإحياء ذكرى المولد النبوي الشريف.
كما أكد أهمية التوجه نحو القطاع الزراعي والمساهمة في إنشاء جمعيات زراعية تنموية في مديريات المحافظة بالاستفادة من الإمكانات المتاحة والمقومات الزراعية وتفعيل دور المبادرات المجتمعية لتحقيق نهضة شاملة بالمحافظة.
وثمن تضحيات أبناء حجة في الدفاع عن الوطن وأمنه واستقراره واستقلال قراره السيادي والبطولات التي يسطرها أبناء المحافظة في كافة ميادين الوغى.
من جانبه أكد محافظ حجة الصوفي حرص أبناء المحافظة على الخروج المشرّف في الفعاليات المكرسة للاحتفال بذكرى المولد النبوي والتحشيد للفعالية المركزية في 12 ربيع الأول في مديرية عبس بما يليق بمكانة وعظمة الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وسلم.
ولفت إلى أهمية المناسبة لاستلهام الدروس والعبر من السيرة النبوية العطرة والتزود من القيم والأخلاق والمبادئ المحمدية وتعزيز عوامل الصمود والثبات في مواجهة أمريكا وإسرائيل وأدواتهما في المنطقة.
ودعا المحافظ الصوفي إلى استمرار البذل والعطاء والتحشيد لقافلة الرسول الأعظم للمرابطين في ميادين الصمود ومضاعفة الجهود في تنفيذ المبادرات المجتمعية في كافة القطاعات وإنشاء جمعيات زراعية تنموية.
فيما أشار نائب وزير الزراعة ووكيل وزارة الإدارة المحلية إلى دلالات الاحتفاء بذكرى المولد النبوي للتعريف بمناقب وصفات الرسول الكريم والتحلي أخلاقه وقيمه، والسير على نهجه -عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم والابتهاج والاعتراف بمنة الله العظيمة.
وأكدا على عظمة المناسبة الدينية الجليلة كمحطة إيمانية وتتويج صمود الشعب اليمني وإيصال رسالة بتعظيم اليمنيين للرسول الكريم رغم ما يتعرضون له من عدوان وحصار.
وأشاد الدكتور الرباعي والهارب بتفاعل الجميع مع الاحتفال بالمولد النبوي، ما يؤكد التمسك بنهج النبي صلى الله عليه وآله وسلم وإحياء سنته والتحلي بشمائله .. داعين إلى التحشيد والمشاركة الفاعلة في الاحتفالية المركزية بالمولد النبوي في 12 من ربيع الأول.
بدوره أكد مدراء المديريات جهوزية أبناء العزل والقرى لتقديم المزيد من التضحيات دفاعاً عن الأرض والعرض والسيادة الوطنية واستمرار التحرك لتحقيق أهداف الثورة والحفاظ على مكتسباتها ورفد الجبهات بقوافل الرجال والعطاء والمشاركة الفاعلة في ذكرى المولد النبوي.
واعتبروا هذه المناسبة الدينية الجليلة، محطة تربوية وإيمانية لترسيخ الارتباط بالرسول الكريم والتأسي به والاقتداء بسيرته والتمسك بمنهجه القويم وفرصة لتفعيل دور المبادرات ومساندة جهود الدولة في الاعتماد على الذات لتحقيق التنمية الشاملة.
الى ذلك ناقش لقاء موسع للقيادات المحلية والأمنية والمكاتب التنفيذية بمحافظة إب أمس، برئاسة مدير مكتب رئاسة الجمهورية أحمد حامد، الاستعدادات للاحتفاء بمناسبة المولد النبوي الشريف.
واستعرض اللقاء الذي ضم محافظ إب عبدالواحد صلاح ونائب وزير الإرشاد وشؤون الحج والعمرة فؤاد ناجي، ورئيس مجلس إدارة وكالة الأنباء اليمنية سبأ نصر الدين عامر، وأمين عام محلي المحافظة أمين الورافي، والمدير التنفيذي لشركة النفط اليمنية المهندس عمار الأضرعي ووكلاء المحافظة الأعمال المطلوب تنفيذها في هذا الجانب من قبل اللجان المكلفة بتجهيز ساحة الفعالية المركزية بالمحافظة.
وتطرق إلى الجوانب المتصلة باستكمال تركيب اللوحات واللافتات المعبرة والتزيين والتحشيد للمشاركة في الفعالية المركزية بمركز المحافظة احتفاء بذكرى المولد النبوي على صاحبها أفضل الصلاة وأزكى التسليم.
وفي اللقاء أكد مدير مكتب الرئاسة، أهمية الاستعداد اللائق للاحتفاء بميلاد خاتم الأنبياء والمرسلين.. لافتا إلى أهمية تضافر جهود الجميع وتفاعلهم لإحياء هذه المناسبة الدينية الجليلة التي تأتي والوطن يمر بمرحلة دقيقة.
وأشار إلى أن الاحتفاء بهذه المناسبة يعكس حب أحفاد الأنصار لرسول الله وآله.. مبينا أن من يصفون إحياء هذه الذكرى بأنها بدعة، هم من يهرولون للتطبيع مع كيان العدو الصهيوني.
وحث حامد الجميع على التحرك في الميدان تحت راية الرسول الخاتم للحشد والمشاركة في إنجاح الفعالية والتعبير عن الحب والارتباط بالمصطفى صلوات الله عليه وعلى آله ليحظى الجميع بالرعاية والعون من الله في الدنيا والآخرة.
وشدد على أهمية الوعي بمخاطر العدوان وإفشال مؤامراته الرامية لتدمير الوطن.. مبينا أن ما وصلت إليه القوات المسلحة من صناعات عسكرية متطورة وبناء جيش قوي قادر على الدفاع عن الوطن هو بفضل الله والثقة والارتباط به وبرسوله الأعظم وبالهوية الإيمانية للشعب اليمني.
وحث مدير مكتب رئاسة الجمهورية على مضاعفة الجهود لتوفير الخدمات للمواطنين وتلمس احتياجاتهم وفقا للإمكانات المتاحة.
من جانبه ثمن المحافظ صلاح جهود الجميع وتفاعلهم في الإعداد والتحضير لفعالية المولد النبوي الشريف.. حاثا على متابعة أعمال التحشيد والتنظيم في المديريات لإنجاح الفعالية بما يليق بمكانة الرسول في قلوب اليمنيين.
وأكد محافظ إب أن ذكرى المولد النبوي، مناسبة غالية على قلوب اليمنيين تتجلى فيها معاني الحب والارتباط بنبي الأمة، وتعزيز الصمود والثبات في مواجهة الأعداء.
بدوره أشار نائب وزير الإرشاد إلى أن إحياء ذكرى المولد النبوي، في ساحات الاحتفالات بالمحافظات، رسالة لقوى العدوان بتمسك أحفاد الأنصار بالنبي الخاتم وسيرته النيّرة.. مؤكداً أن الله كرّم اليمنيين بنعمة الإسلام، وشرفهم الرسول الأعظم عندما ربط الإيمان والحكمة ونصرة الحق بهم.
ودعا الجميع إلى ترسيخ قيم التراحم والتكافل الاجتماعي، والقيام بحملات نظافة للحفاظ على المظهر العام.. مشيرا الى أن المولد النبوي مناسبة جامعة للأمة المحمدية.
فيما أفاد عضو اللجنة الرئاسية المرافقة لمدير مكتب الرئاسة علي الطاهري بأن احتفاء اليمنيين منذ القدم بمولد النبي الخاتم يُجسد ارتباطهم به ورسالته التي خصّه الله بها رحمة وهدى للعالمين.
وأكد ضرورة الاقتداء بالرسول الكريم في كافة شؤون الحياة، قولا وعملا والاستفادة من المناسبة في التذكير بمناقبه ومبادئه وقيمه الإنسانية.
تخلل اللقاء قصيدة معبرة عن مكانة الرسول الخاتم للشاعر معاذ الجنيد.
ونظمت إدارة أمن أمانة العاصمة، أمس، فعالية خطابية وثقافية بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف.
وتناولت الفعالية بحضور مدير أمن الأمانة اللواء الركن معمر هراش، ونائبه العميد طه شايم، الجوانب المتصلة باستذكار الحدث التاريخي والديني لهذه المناسبة العظيمة مولد النبي الأعظم محمد صلوات الله عليه وآله وسلم.
وأشار مساعد مدير الأمن لشؤون التوجيه العميد أحمد الأفقي، إلى أهمية إحياء مناسبة المولد النبوي الشريف، لما يمثل ذلك من مكانة عظيمة في وجدان أبناء الأمة.
بدوره أكد عضو المكتب الثقافي لأنصار الله عبدالكريم عاطف، أهمية استلهام الدروس والعبر من سيرة الرسول الأكرم وتجسيد معاني القيم الإنسانية والتضحية والفداء التي تحلى بها في إعلاء كلمة الله ودحر قوى الطغيان.
ولفت إلى أن هذه الذكرى العظيمة ومالها من تأثير في تصحيح المسار وتقويم سلوكيات المسلمين لتكون وفق المنهج القرآني الذي جاء به الرسول الأعظم محمد بن عبدالله عليه وعلى آله أفضل الصلاة وأتمّ التسليم.
تخلل الفعالية، التي حضرها قادة الوحدات ومدراء المناطق الأمنية وأقسام الشرطة بالأمانة، قصائد وفقرات ثقافية وأوبريت لفرقة شباب الصمود بعنوان “ربيع محمد” عبّرت عن عظمة ومكانة المناسبة وأهمية الاحتفاء بها.
كما نظم أبناء حي الجراف الشرقي بير عرهب الجنوبي بمديرية شعوب في أمانة العاصمة مساء امس أمسية ثقافية بمناسبة المولد النبوي الشريف
وفي الأمسية ألقيت العديد من الكلمات تطرقت جميعها إلى أهمية التمسك بالمنهج المحمدي والسير على دربه .
مؤكدين على إحياء المناسبة التي تمثل محطة إيمانية لتعزيز الوعي والبصيرة والولاء للرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم واله وسلم.
مشددين ضرورة استلهام الدروس والعبر من السيرة النبوية العطرة والاقتداء بالرسول الكريم في كافة شؤون الحياة قولا وعملا والاستفادة من المناسبة في التذكير بمناقبه ومبادئه وقيمه الإنسانية.
وطالبت الكلمات بضرورة الوعي بمخاطر العدوان والتحرك لإفشال مؤامراته الرامية إلى تدمير اليمن . ودعت إلى إحياء قيم التراحم والتكافل الاجتماعي للتغلب على الظروف المعيشية الصعبة التي يمر بها الوطن في ظل العدوان والحصار.
وفي الأمسية الثقافية التي حضرها عاقل الحارة الشيخ أحمد الصالحي والمشرف الاجتماعي خالد الصنعاني والأخ علي الحوري المشرف العام لحي الجراف الشرقي تم التأكيد على أهمية التفاعل مع فعاليات إحياء هذه المناسبة الدينية العظيمة بالشكل الذي يليق بعظمة ومكانة الرسول الأكرم في قلوب اليمنيين .
وكان الشيخ جميل العنمي أحد مشايخ الحي قد القى في بداية الفعالية كلمة ترحيبية رحب فيها بجميع من حضر الأمسية من مواطنين وشخصيات اجتماعية وعقال ورجال المال والأعمال . مشيدا بمستوى الإعداد المتميز لهذه الفعالية والتي عبرت عن الابتهاج بذكرى المولد النبوي الشريف . داعيا الجميع إلى المشاركة الواسعة في الفعالية المركزية التي ستقام في أمانة العاصمة والمحافظات ومراكز المديريات في يوم الثاني عشر من شهر ربيع الأول الجاري .
تخلل الفعالية إلقاء القصائد والأناشيد المعبرة عن حب ومكانة الرسول الأكرم في قلوب ووجدان اليمنيين.
ونظم أحفاد بلال بمديرية التحرير في أمانة العاصمة، أمسية ثقافية وخطابية احتفاءً بذكرى المولد النبوي الشريف على صاحبه أفضل الصلاة وأتم التسليم.
وفي الفعالية أكد وكيلا الأمانة لقطاع التربية والشباب محمد البنوس ووزارة الإرشاد عبدالله الهادي، أهمية إحياء هذه المناسبة الغالية على قلوب أبناء الشعب اليمني، مشيرين إلى أن إحياءها نوع من أنواع النصرة للرسول الأعظم سيما في ظل الهجمات المسعورة ومحاولات تشويه سيد المرسلين صلى الله عليه وآله وسلم وسيرته العطرة.
وأشارا إلى أن إحياء ذكرى المولد النبوي تأتي من باب الحمد والشكر لله على النعمة العظيمة والهداية للإسلام، ولتعزيز الارتباط والولاء لرسول الله والسير على نهجه القويم.
ودعا البنوس والهادي، الجميع للحشد والحضور الكبير لإحياء الفعالية المركزية بالعاصمة يوم الثاني عشر من ربيع الأول، بما يليق بعظمة ومكانة الرسول الأعظم في قلوب اليمنيين.
بدوره تطرق شيخ أحفاد بلال بالمديرية حسن المسوري، إلى التفاعل الكبير لأبناء يمن الإيمان والحكمة أحفاد الأوس والخزرج لإحياء ذكرى المولد النبوي الشريف على صاحبه وآله أفضل الصلاة وأتم التسليم.
وأكد أن اليمنيين، هم أول من احتفل برسول الله -صلوات الله وسلامه عليه وعلى آله- في هجرته من مكة إلى المدينة، حين طاردته قريش وأخرجته من أطهر بقاع الأرض، واستقبلوه، وهم من يحتفل اليوم بمولده وهم يتعرضون للعدوان والحصار.
كما أقيمت في مديرية الوحدة بأمانة العاصمة، أمسية خطابية وثقافية احتفاءً بذكرى المولد النبوي الشريف.
ففي الأمسية التي أُقيمت بحارة الكظمه، حضرها محافظ عدن طارق سلّٙام، ورئيس المكتب الفني بالأمانة المُعتصم عُباد، أوضح وكيل الأمانة المساعد عبدالوهاب شرف الدين، أهمية الاحتفاء بذكرى مولد خير البرية عليه وعلى آله أزكى الصلاة وأتم التسليم، لافتاً إلى أهمية تجسيد حياة الرسول الكريم في التعاملات اليومية.
واعتبر ذكرى ميلاد النبي محطة للتزود بالقيم والأخلاق والسير على نهجه واستلهام الدروس والعبر من سيرته في الصبر والصمود في مواجهة التحديات والتصدي للأعداء، مستعرضاً جوانب مشرقة من حياة نبي الرحمة عليه وآله أفضل الصلاة والسلام.
وتضمنت الأمسية، كلمات وفقرات متنوعة عبرت عن عظمة المناسبة.
فيما استعرض مدير مديرية الوحدة سامي حميد في الأمسية التي أقيمت بحي البليلي، محطات من حياة الرسول الأعظم وسيرته العطرة ومواقفه العظيمة، مؤكداً أن زخم الاحتفاء بالمناسبة يدل على مدى حب ومكانة الرسول في قلوب اليمنين وتجديد الولاء لله ورسوله.
وأقيمت في مديرية شعوب بأمانة العاصمة أمسيتان بذكرى المولد النبوي الشريف.
وأكد رئيس لجنة الشؤون الاجتماعية بالمجلس المحلي بالأمانة حمود النقيب في أمسية بحي بير الهندي حضرها وكيل الأمانة المساعد أحسن قاضي، أهمية الاحتفاء بذكرى مولد خير البشرية المبعوث رحمة للعالمين محمد صلى الله عليه وعلى آله.
واعتبر أن الاحتفاء بهذه الذكرى تجسيد لحب اليمنين لرسول الله وارتباطهم به صلوات الله وسلامه عليه .. مشيداً بالتفاعل مع الأمسيات والفعاليات المقامة بهذه المناسبة.
بدوره أشار مدير المديرية أحمد الصماط إلى أهمية إحياء الفعاليات والأمسيات لتعزيز عظمة هذه المناسبة في قلوب الأجيال وما تحمله من قيم ومعانٍ ودلالات.
وحث على التحلي بأخلاق وقيم وصفات الرسول الكريم -صلى الله عليه وسلم وعلى آله- والتمسك بالهوية الإيمانية والثقافة القرآنية في مواجهة الأعداء .
جامعة الحضارة والمستقبل
كما أقيمت أمس بصنعاء فعالية خطابية وثقافية بمناسبة المولد النبوي الشريف نظمتها جامعة الحضارة وملتقى الطالب الجامعي.
وفي الفعالية أشار مدير عام الإعلام بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي يحيى الضاعني، إلى دلالات الاحتفاء بالمولد النبوي وإبراز مظاهر الفرح والابتهاج والاعتراف بمنة الله العظيمة على المسلمين، والحديث عن أخلاقه وقيمه وسيرته العطرة وربطها بواقع الأمة اليوم وجعلها محطة تربوية لتعزيز الولاء والمحبة للنبي الكريم .
وأكد أن اليمنيين ارتبطوا ارتباطاً وثيقاً بهذه المناسبة منذ بزوغ فجر الإسلام، مستعرضاً الفتوحات والتضحيات التي قدمها اليمنيون في سبيل الدفاع عن الحق والدين عبر التاريخ، وكذا دورهم في نشر الإسلام في مختلف أرجاء المعمورة وتمسكهم بنهج وسلوك وقيم وأخلاق الحبيب المصطفى وتطبيقه في التعامل مع الآخرين.
من جانبه أكد أمين عام مجلس أمناء الجامعة الدكتور سعد العتابي أهمية الاحتفاء بذكرى مولد النبي المنصور في بلد الأنصار والإيمان والحكمة لاستذكار سيرته العطرة وتعزيز الارتباط الوثيق بمنهج الرسول الأعظم والاقتداء بهديه والسير على نهجه.
وأشار إلى أن الجامعة تعتزم تنظيم مؤتمر علمي حول الفكر التربوي والاجتماعي والسياسي والعسكري والعلمي للنبي الكريم خلال العام القادم وفتح المجال للمشاركات المحلية والعربية والدولية .. مبيناً أن الجامعة ستطلق الاسبوع القادم مسابقة القرآن الكريم للطلاب والطالبات وتقديم منح مجانية للفائزين في المسابقة في مختلف الأقسام والتخصصات.
فيما اعتبر رئيس الجامعة الدكتور علي قاسم، إحياء هذه المناسبة تعظيماً لمعلم الإنسانية وصفوة البشرية والمثل الأعلى للخلق الكامل محمد صلى الله عليه وسلم، مشيراً إلى أن الله سبحانه وتعالى قد رباه فأكمل تربيته، وأدبه فأحسن تأديبه، وفطره على محاسن الأخلاق وكان مثلاً أعلى في الصفح والعفو والتواضع والعلم والصدق والأمانة والصبر والوفاء وخلقه القرآن.
وأقيمت أمس بصنعاء فعالية خطابية وفنية بمناسبة المولد النبوي الشريف نظمتها جامعة المستقبل بالتعاون مع ملتقى الطالب الجامعي .
وفي الفعالية أشار نائب وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور علي شرف الدين إلى أهمية الاحتفاء بذكرى المولد النبوي وجعلها محطة لاستلهام الدروس والعبر من السيرة النبوية وتجسيد خلقه وقيمه ومبادئه واقعاً، وتعزيز قيم التسامح والتراحم والتكافل في أوساط المجتمع.
وأكد أن الاحتفال بالمولد النبوي مناسبة عظيمة غنية بالدروس والعبر التي تحتاج إليها الأمة اليوم في تصحيح وضعها وإصلاح واقعها ومواجهة الأخطار بعد تفاقم مشاكل البشرية بفعل قوى الطاغوت والاستكبار التي تسعى في الأرض فساداً وظلماً.
ولفت نائب وزير التعليم العالي إلى أن الاحتفال بالمولد النبوي احتفاء بزوال الجهل ونشر العلم وترسيخ الإيمان في نفوس الناس والقضاء على العصبيات والقوميات وقيادة البشرية نحو العزة والكرامة.
من جانبه اعتبر رئيس الجامعة الدكتور أحمد النويهي أن الاحتفال بهذه المناسبة التي يحتفل بها اليمنيون كل عام احتفال بميلاد أعظم شخصية عرفها التاريخ الرحمة المهداة والسراج المنير خاتم الأنبياء وسيد المرسلين جاء به الله ليخرج الأمة من دياجير الظلمات إلى مصابيح النور.
محافظة صنعاء
ونظمت في مديرية صنعاء الجديدة، محافظة صنعاء، أمس، فعالية احتفاء بذكرى المولد النبوي الشريف على صاحبه أفضل الصلاة وأتم التسليم.
وخلال الفعالية، أشار رئيس الهيئة العامة للزكاة الشيخ شمسان أبو نشطان، إلى أهمية استلهام الدروس والعبر من سيرة ونهج الرسول الأعظم في التفاني والإخلاص والارتقاء بمستوى الأداء بما يخدم مصالح الشعب اليمني خاصة في ظل استمرار العدوان والحصار.
وتطرق إلى ما تحتله هذه المناسبة الدينية الجليلة من مكانة سامية لدى الأمة بصورة عامة واليمنيين بشكل خاص، مؤكدا أهمية استخلاص معاني الصمود والثبات من سيرة المصطفى عليه الصلاة والسلام وأخلاقه ونهجه القويم.
ولفت إلى أن هذه المناسبة العظيمة تحمل معها بشائر النصر لتحرير البلاد من دنس الغزاة المعتدين.
وأكد رئيس هيئة الزكاة، ضرورة استثمار مناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف في تعزيز قيم التراحم والتكافل والإخاء التي جاء بها الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وسلم .
إلى ذلك نظمت هيئة مستشفى 26 سبتمبر في مديرية بني مطر محافظة صنعاء، أمس فعالية احتفالية بذكرى المولد النبوي الشريف على صاحبه أفضل الصلاة وأزكى التسليم.
وفي الفعالية بحضور أمين عام محلي المحافظة عبدالقادر الجيلاني ومدير مكتب الصحة بالمحافظة الدكتور خالد المنتصر، ورئيسة هيئة المستشفى الدكتورة علا شرف الدين، ألقيت كلمات ركزت على أهمية الاحتفاء بذكرى مولد رسول الله.
واعتبر الجيلاني في كلمة المحافظة، إحياء ذكرى المولد النبوي محطة لتنقية النفس واستلهام الدروس والعبر من سيرة المصطفى عليه أفضل الصلاة وأزكى التسليم.
فيما استعرضت كلمات لمدير المديرية عبدالقادر المحضار وقيادة المستشفى، مراحل وبداية التحرك بالدعوة ووصول الرسالة المحمدية إلى أنحاء العالم.
تخلل الفعالية بحضور مدراء المكاتب التنفيذية بالمديرية والكوادر الطبية والادارية، فقرات معبرة عن المناسبة، وتكريم الأطباء والعاملين في الهيئة عرفانا بجهودهم في الارتقاء بخدمات المستشفى.
عقب ذلك دشن أمين عام محلي المحافظة ومدراء مكتب الصحة والمديرية وقيادة الهيئة، تسيير قافلة طبية تتضمن أدوية ومحاليل مقدمة من هيئة مستشفى 26 سبتمبر للمرابطين في جبهات العزة والكرامة بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف.
كما دشنوا توزيع 300 سلة غذائية للكوادر العاملة في هيئة المستشفى، تجسيدا لقيم التكافل والتراحم والدور الانساني الذي تقوم به قيادة المستشفى تجاه موظفيها.
البيضاء
الى ذلك نظمت الهيئة العامة للزكاة بمحافظة البيضاء أمس فعالية احتفالية ثقافية بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف على صاحبه وآله أفضل الصلاة وأتمّ التسليم ..
وخلال الفعالية التي حضرها وكيل محافظة البيضاء صالح أحمد المنصوري، أشار وكيل المحافظة لشؤون الوحدات الإدارية عبدالله أحمد الجمالي، إلى أهمية الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف لتذكير الأمة بنبيها والتأسي به. والذي يأتي تزامنا مع احتفالات شعبنا بالعيد الثامن لثورة 21 من سبتمبر، التي جاءت لإنقاذ الأمة وتعزيز الهوية و الإيمانية..
وأشار إلى ما تشهده بلدان العالم الإسلامي من احتفالات بالمولد النبوي الشريف التي تشير إلى العودة للنهج المحمدي الذي ينبغي أن يكون حاضرا في كل شؤون الأمة حتى يتحقق لها النصر والعزة.
ولفت، إلى أهمية الاحتفال بمولد النور الذي أضاء الكون بنوره وملأ الأرض عدلاً ورحمة بين الناس وقاد البشرية خير قيادة وأخرجها من الظلمات إلى النور،،مشيدا بالعرض العسكري المهيب الذي تم تنظيمه في يوم الحادي والعشرين من سبتمبر، الذي أوصل العديد من الرسائل لدول العدوان.
وتطرق الجمالي، إلى مكانة الرسول محمد في النفوس، وعظمة يوم مولده لاستلهام الدروس من شخصيته القيادية والجهادية.
وقال الوكيل الجمالي: إن هيئة الزكاة من ثمار الثورة ومن صلب النهج القرآني و أن ما تقوم به حكومة الإنقاذ في مواصلة نهجها لسن تشريع قانون منع التعاملات الربوية بالبنوك التي تشكل جميعها ثلاثية روحية لم يسبق لها مثيل في أي بلد عربي مسلم الذي يدل على مصداقية التوجه.
ونوه إلى أن سلامة النهج ومصداقية التوجه وترجمته إلى أفعال وليس إلى أقوال أو شعارات هو النهج الحقيقي لقيادة البلد ممثلة بقائد الثورة السيد المجاهد عبدالملك بدر الدين الحوثي. مشددا، على أهمية استغلال هذه المناسبة لرفد جبهات الدفاع عن الوطن ودعم قافلة الرسول الأعظم.
ودعا وكيل محافظة البيضاء الجميع إلى المشاركة الفاعلة في الفعالية المركزية للمحافظة يوم الثاني عشر من ربيع الأول القادم.
من جانبه أكد مدير عام مكتب الهيئة العامة للزكاة بالمحافظة المجاهد الأستاذ حيدر طاهر الغريب،،على أهمية إظهار معالم الفرحة والسرور بقدوم مولد الرحمة المهداة، مشيرا، إلى أن احتفالنا بالمولد النبوي يأتي هذا العام وقد تحقق لشعبنا اليمني الكثير من الانتصارات العظيمة في مختلف الجبهات، وخاصة العسكرية،.
وبيّن الغريب، أن هيئة الزكاة ثمرة من ثمار ثورة 21 سبتمبر والتي ملأت مشاريعهما مختلف محافظات الجمهورية، موضحا أن مكتب هيئة الزكاة بمحافظة البيضاء نفذت منذ تأسيسها العشرات من المشاريع العظيمة. وفقا لمصارف الزكاة بمحافظة البيضاء
وأوضح الغريب، أن أبناء الشعب اليمني بإحياء المولد يؤكدون مدى ارتباطتهم الوثيق بالنبي وتمسكهم بأخلاقه التي كان لها بالغ الأثر فيما تحقق للوطن من انتصارات عظيمة على أعداء الوطن.، مشددا على حاجة الأمة للعودة إلى الرسول الكريم، وترسيخ ما يمثله من القيم والمبادئ والمثل، الإسلامية العليا.
من جانبه، استعرض عضو رابطة علماء اليمن الحبيب أحمد محمد الظافر، محطات من حياة الرسول وأهمية ذكرى المولد لإحياء قيم ومبادئ النبي الكريم، وتجديد الولاء والالتزام الديني، وتعزيز الصمود الوطني، وروابط الإخاء والتكافل.
وأكد عضو رابطة علماء اليمن الحبيب محمد الظافر، على أهمية إحياء هذه المناسبة العظيمة لما لها من أثر عظيم في نفوسنا ولما تمثل من ضربة قوية لأعداء الإسلام ولمن أرادوا تشوية صورة خير خلق الله أجمعين محمد أبن عبد الله الصادق الأمين.
وأضاف الظافر،أن من الواجب علينا كمسلمين أن نحتفل بمولد خير البشر وسيد الأنبياء والمرسلين ومن حقنا أن نفرح وأن نبتهج بهذه المناسبة فإذا لم نفرح بمناسبة كهذه فبأي مناسبة سنحتفل ونفرح ونبتهج.
تخلل الفعالية الخطابية التي حضرها رئيس الوحدة السياسية لأنصار الله بمحافظة البيضاء مدير عام مديرية مدينة البيضاء الشيخ أحمد أبوبكر الرصاص ومدير عام مكتب محافظ المحافظة فيصل حسان، وأمين عام المجلس المحلي بمدينة البيضاء صادق القاضي، وعدد من مدراء المكاتب التنفيذية بالمحافظة. وقيادات السلطة المحلية والتنفيذية والأمنية والعلماء والأعيان والشخصيات الاجتماعية ومدراء الإدارات بمكتب الهيئة العامة للزكاة بالمحافظة ومدراء فروع الهيئة العامة للزكاة بمديريات المحافظة، قصيدتين شعريتين للشاعرين إبراهيم الحبابي وسليمان الحميقاني وأنشودة وموشحات لفرقة المجد الفنية المعبرة عن المناسبة.
الحديدة
كما نظّم مكتب الهيئة العامة الزكاة ومؤسسة الشهداء في مديرية المراوعة بمحافظة الحديدة أمسية ثقافية بذكرى المولد النبوي الشريف، تحت شعار “لبيك يا رسول الله”.
وفي الأمسية، التي حضرها أمين عام المجلس المحلي في المديرية قاسم ربيع شيدلي، أشار مسؤول مجلس التلاحم القبلي في المحافظة، راجحي زليل، إلى أهمية الاحتفال بذكرى المولد النبوي – على صاحبها أفضل الصلاة والتسليم وعلى آل بيته الطاهرين.
ولفت إلى أن هذه المناسبة تمثل محطة تربوية لاستلهام الدروس والعِبر من سيرة الحبيب المصطفى، ومواقفه الإيمانية.
من جانبه أكد مسؤول المصارف الزكوية في المراوعة، محمد موسى، أهمية الاحتفاء بالمناسبة الدينية الجليلة لتعزيز التمسك بالمنهج المحمدي الأصيل، والتعبير عن الفرحة والابتهاج والتحشيد لقافلة الرسول الأعظم.
وحثّ على التزوّد من القيم والأخلاق والمبادئ، وتعزيز عوامل الصمود، والتحشيد للمشاركة الفاعلة في الفعالية الكبرى وتجهيز قافلة الرسول الأعظم.
المنطقة العسكرية الرابعة
ونظمت قيادة المنطقة العسكرية الرابعة، أمس، فعالية ثقافية احتفاء بذكرى المولد النبوي الشريف.
وخلال الفعالية أشار مدير مكتب قائد المنطقة العسكرية الرابعة المقدم علي الشرفي، إلى عظمة هذه الذكرى وضرورة إحيائها، وربطها مع الواقع لمواجهة أعداء الأمة الذين دأبوا على تشويه شخصية الرسول الأعظم عليه أفضل الصلاة والسلام .
وبين أن إحياء ذكرى المولد رسالة لأعداء الأمة بمدى تمسك وارتباط اليمنيين برسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، وتأكيد متجدد للولاء لله ولرسوله، وتصدٍ لمحاولات الانتقاص من مكانة الرسول الأعظم من قبل أعداء الدين، ومحطة لاستلهام الدروس من سيرته والاستنارة بهديه في إطار التوجه العملي للتحرر من هيمنة قوى الاستكبار.
فيما تطرق الناشط الثقافي النقيب يوسف الزوبري، إلى أهمية الاحتفال بهذه المناسبة الدينية وإظهار البهجة والفرح والتعبير عن مدى حب وارتباط اليمنيين بالنبي الكريم واتباع منهجه والاقتداء بهديه.
وأكد أن إحياء هذه الذكرى يأتي تعظيماً لنبي الله، وتجديدا الولاء لله ولرسوله ولأعلام الهدى من قادة الأمة، ومحطة لتعزيز التلاحم والاصطفاف في مواجهة العدوان.
ذمار
إلى ذلك نظمت مكاتب المؤسسة العامة للاتصالات والوحدة التنفيذية للإنشاءات وفرعا الهيئة العامة للبريد والأراضي والمساحة والصناعة والتجارة أمس فعالية خطابية بذكرى المولد النبوي الشريف.
وخلال الفعالية، أشار وكيل المحافظة عباس العمدي إلى أهمية الاحتفاء بذكرى مولد سيد الخلق والمبعوث رحمة للعالمين والسير على نهجه قولا وعملا.
وأكد أهمية استحضار القيم والدروس من سيرة النبي الكريم والاقتداء به.. لافتا إلى أن إبراز مظاهر الفرح والسرور بمولد النبي الكريم يجسد ارتباط اليمنيين بالإسلام والنبي وآل بيته.
ودعا المكاتب التنفيذية إلى الاهتمام بتقديم الخدمات للمواطنين والمشاركة الفاعلة في الفعالية المركزية للاحتفاء بذكرى المولد النبوي الشريف.
فيما أشار مدير منطقة بريد ذمار أحمد عبد الرزاق إلى أن الاحتفاء بذكرى المولد النبوي هو تعبير عن اعتزاز أبناء الشعب اليمني وفخرهم بالانتماء للإسلام وولائهم لله ورسوله وأعلام الهدى في الوقت الذي تهرول فيه أنظمة عربية للتطبيع مع كيان العدو الصهيوني.
ولفت إلى أهمية المشاركة الفاعلة في إحياء هذه المناسبة من خلال إقامة الفعاليات والأنشطة المختلفة احتفاء بمولد سيد الخلق وخاتم الأنبياء والمرسلين صلى الله عليه وآله وسلم .
بدوره أكد مدير فرع هيئة الأراضي محمد العمدي أهمية الاحتفاء بذكرى المولد النبوي وتعظيم هذه المناسبة لما لأهل اليمن من مكانة عند رسول الله صلوات الله عليه وعلى آله وسلم.

قد يعجبك ايضا
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com