الثورة نت
موقع صحيفة الثورة الرسمية الأولى في اليمن، تصدر عن مؤسسة الثورة للصحافة والطباعة والنشر ومقرها العاصمة صنعاء

المحتفلون بذمار: الثورة نجحت في إفشال مشاريع التجزئة ومنعت تمزيق اليمن

 

الثورة /

شهدت مدينة ذمار أمس مسيرة جماهيرية حاشدة احتفاء بالعيد السابع لثورة 21 سبتمبر المباركة.
وردد المشاركون في المسيرة التي انطلقت من أمام جامع السعيد إلى ساحة الثورة هتافات عبرت عن الصمود ومواصلة مواجهة العدوان وقوى الاستكبار.
وخلال المسيرة أكد المحافظ محمد ناصر البخيتي أن ثورة 21 سبتمبر عبرت عن إرادة الشعب اليمني ولو لم تكن كذلك ما حققت هذا النصر على قوى العدوان والعمالة.
وأشار إلى أن الثورة تميزت بمشروعها القرآني بقيادة السيد عبد الملك بن بدر الدين الحوثي، وحققت الولاية الصحيحة التي هي امتداد لولاية الله ورسوله عليه الصلاة والسلام.
ولفت إلى أن الثورة انتصرت شعبيا وعسكريا كونها ثورة الحق ضد الباطل الذي تحرك بكل قوته لشن العدوان على اليمن خوفا من قضية الأمة التي تحملها الثورة في مواجهة قوى الاستكبار .
وبين محافظ ذمار أن ثورة 21 سبتمبر تملك كل مقومات الاستمرار والبقاء وكلما تلقت ضربة خرجت منها أكثر قوة..
وقال: إن استهداف الثورة من الخارج يمكنها من تجاوز الحدود، ومستقبل علاقة دول العدوان مع اليمن مرتبط باحترام سيادة واستقلال اليمن ونعاهد الشعب الفلسطيني بالوقوف إلى جانبه وقضيته العادلة.
واعتبر ممارسات حزب الإصلاح باستئثار الموارد النفطية وتزوير العملة لتصفية حساباتهم مع الخصوم أسلوبا رخيصا وعملا إجراميا لا يمكن القبول به.. داعيا المغرر بهم في صفوف العدوان للعودة إلى جادة الصواب.
وحث المحافظ البخيتي على الإعداد والتحضير الجيد لذكرى المولد النبوي الشريف وجعل هذه المناسبة يوما للتصالح والتسامح.
وأكد الوقوف إلى جانب أبناء المحافظات الجنوبية في مواجهة العدوان، وإن الشعب اليمني لن يقبل أن يكون في سياق تحرك المصالح الأمريكية .
وفي كلمة القوى الثورية التي ألقاها وكيل أول المحافظة فهد المروني أكد أهمية الاحتفاء بذكرى ثورة 21 سبمتبر التي خلدها أبناء الشعب اليمني بكافة أطيافه بالدماء الزكية.
وأشار إلى الأوضاع قبل الثورة وكيف كان القرار السياسي بيد السفير الأمريكي وسفراء الدول العشر إضافة إلى الانفلات الأمني وتصاعد العمليات الإرهابية التي هدفت إلى إبقاء اليمن ضعيفا ومرتهنا لقوى الاستكبار .

قد يعجبك ايضا