الثورة نت
يومية - سياسية - جامعه

عيدكم مبارك

 

عبدالسلام فارع

عيدكم مبارك أيها القراء الأماجد أين ما كنتم ومبارك من الأعماق لضيوف الرحمن وهم يؤدون مناسك الحج بتوفيق من المولى جلت قدرته وجل في علاه ودعوني ألج مباشرة إلى هذه الإطلالة الأسبوعية والتي آثرت على تدوينها على هيئة برقيات سريعة وعلى النحو الآتي:
همسة للمنتخب: رغم كل صنوف المعوقات إلا أن الأحمر اليماني الكبير بجهازيه الإداري والفني وكتيبة الألق اليماني ومن خلفهم قيادة الاتحاد اليمني لكرة القدم استطاعوا نشر الأفراح الغامرة في كل ربوع الوطن الحبيب بتلكم النتائج الإيجابية المشرفة التي أحرزوها في أرض الرافدين وفي مدينة كربلاء العراقية وآخرها تلك المواجهة التي جمعتهم بالمنتخب اللبناني الذي خسر بهدفين لهدف بعد ذلكم الأداء المنظور للأحمر اليماني الذي نأمل مواصلته لذلكم الأداء الممتع فيما تبقى وفي التصفيات الآسيوية المقبلة مبارك للمنتخب ولكل محبيه.
أهلي تعز: استطاع فرسان القلعة الحمراء “أهلي تعز” بقيادة مدربهم الوطني والنجم الأسبق محمد عقلان نشر السعادة في قلوب الجماهير الأهلاوية الوفية بعد أن حصدوا العلامة الكاملة في منافسات الدوري التنشيطي بالمحافظة ليحرزوا كأس البطولة وبطاقة العبور إلى مدينة سيئون، فتحية لصناع الانتصار التاريخي الجهاز الفني والإداري والنجوم الأشاوس .. عمر خالد – ونجم الفريق ونجم البطولة عارف المرغمي – عبدالحكيم سيف – منيف أحمد – حسام عادل – طه حسين – ناصر أحمد – علي ناصر– جهاد عبدالرحمن – عصام نعمان – جياب سعيد، والذين جسدوا التفوق الأهلاوي في مواجهتهم الأخيرة أمام الصقر بهدف مقابل لا شيء بعد أن أضاعوا أكثر من ستة أهداف محققة لغياب نجمي الهجوم أحمد حسن وحمزة الزنيدي.
هذا وكان الطاهش الحوباني طليعة تعز قد حصل على المركز الثاني بعد تعادله الإيجابي مع الرشيد بهدفين لمثلهما في ظل غيابات مؤثرة في صفوف الفريق تعامل معها مدرب الفريق فيصل أسعد بكفاءة نادرة وإنصافاً للحقيقة والتاريخ تقاسم الطليعة والرشيد شوطي اللقاء أداءً ونتيجة.
خالد الحمدي: ما كاد نجم الجزيرة “شمسان” عبدالقادر حسن مرشد القادري ينهي رحلته العلاجية في جمهورية مصر العربية حتى لحقه الرئيس الأسبق لنادي الشروق بمديرية المعافر المهندس خالد هزاع الحمدي والذي تمكن ناديه في ظل قيادته الرائعة ودعمه اللا محدود من إحراز بطولة محافظة تعز لأربعة مواسم متتالية وذلك بهدف معالجة قريبته المهندسة أم قصي والمهندس خالد الحمدي الذي امتدت أياديه البيضاء خارج أسوار الشروق لأكثر من جهة وأكثر من علم لم تشفع له عطاءاته السخية وبصماته الجلية حيث يكابد وحيداً أوجاع المرض وتبعاته في قاهرة المعز فهل آن الأوان ليرد له الآخرون شيئاً من ذلك الدين والجميل كان الله في عونك يا باش مهندس.
هوامش: بعد الإنجاز التاريخي لأهلي تعز والذي أعاد للقلعة الحمراء بريقها فوجئ عشاق الأهلي ومناصروه بتشكيل هيئة إدارية لتسيير شؤون النادي ونحن نتساءل: ما دور مكتب الشباب والرياضة في ذلك الإجراء وما مدى شرعيته؟.
شيء جميل ورائع أن يحمل الملعب الخماسي لكرة القدم في منطقة وادي المدام اسم الرائع عمار مهيوب العديني فبصمات العمار محفورة في كل الأوساط الرياضية إلا أن توقيت افتتاح الملعب لم يكن موفقاً حيث تزامن مع المواجهة المفصلية التي جمعت أهلي تعز وصقرها.
إذا لم تنق كل الأشواك التي تعترض مسيرة الطاهش الحوباني الذي خاض منافسات الدوري التنشيطي دون دعم يذكر فإن استحقاقاته القادمة سيرافقها الفشل.
صديقي العزيز محمد هزاع: شكراً على مشاعرك النبيلة تجاه الإساءات التي تعرضت لها والتي كنت قد عقدت العزم على إيصال أطرافها إلى القضاء وصدقني يا محمد بأن تهميشي مثل تلك الحثالة هو أنسب رد حسب الكثير من رموز الرياضة.

قد يعجبك ايضا