الثورة نت
يومية - سياسية - جامعه

منتخبنا الوطني يبحث عن الفوز أمام لبنان

اليوم.. في ثالث مواجهاته بغرب آسيا

> الصادق: المباراة تحتاج للتركيز والجهد
> سعيد: عازمون على تحقيق الفوز وإسعاد الجماهير

الثورة/محمد الخميسي
بروح معنوية عالية واصرار كبير يدخل منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم مباراته أمام المنتخب اللبناني مساء اليوم في الساعة السابعة والنصف مساءً بتوقيت اليمن في لقائه الثالث ضمن منافسات المجموعة الأولى من بطولة غرب آسيا المقامة حالياً في مدينة كربلاء العراقية ويشارك فيها منتخبنا إلى جانب (العراق – سوريا – فلسطين – لبنان).
ويسعى لاعبو المنتخب والجهاز الفني إلى مواصلة تقديم الأداء التصاعدي في البطولة، فما قدموه من مستوى طيب في المباراة الماضية أمام سوريا رفع من سقف الطموحات بحثاً عن تحقيق الفوز وعبور المنتخب اللبناني القوي الذي يمتلك في رصيده أربع نقاط جمعها من الفوز على سوريا والتعادل مع فلسطين.
حصة تدريبية أخيرة
وقد وضع الجهاز الفني اللمسات الأخيرة لتجهيز اللاعبين للمباراة من خلال حصة تدريبية مساء أمس الأربعاء على الملعب الرديف لاستاد كربلاء الذي سيحتضن المباراة ركز خلالها على عدد من الجمل التكتيكية التي سيتم تطبيقها وفق خطة المدرب.
واتبعها بمحاضرة نظرية عقب وجبة العشاء، حيث تم مشاهدة جزء من مباراة لبنان الأخيرة مع فلسطين صاحبها بعض الملاحظات من مدرب المنتخب الذي وضع بعض النقاط للتركيز عليها سواء في الأدوار الهجومية أو الدفاعية لإيقاف الخطورة اللبنانية.
حسابات المنتخبين في المجموعة
وبالعودة إلى جدول مباريات المنتخبين في البطولة، فتعتبر مباراة المنتخب هي الثالثة له بعد مباراتي فلسطين والتي خسرها بهدف دون رد، ومباراة سوريا التي انتهت بالتعادل (1/1)، وتتبقى له مباراة اخيرة مع مستضيف البطولة المنتخب العراقي يوم الأحد القادم.
وبالتالي فإن منتخبنا يحتاج للفوز على لبنان والعراق ليرفع رصيده إلى سبع نقاط والدخول في حسابات المنافسة على بطاقة التأهل الوحيدة للمباراة النهائية.
وبالمقابل سيكون لقاء اليوم هو الرابع والأخير للمنتخب اللبناني في دور المجموعات، وجمع اللبنانيون حتى الآن أربع نقاط من ثلاث مباريات، حيث خسر مباراته الافتتاحية امام العراق بهدف نظيف، وفاز في الجولة الثانية على سوريا بهدفين لهدف، قبل ان يتعادل في المباراة الثالثة مع فلسطين بدون أهداف، لذا يسعى منتخب لبنان إلى تتويج مشواره في البطولة بفوز على منتخبنا يرفع رصيدهم إلى سبع نقاط قد تؤهلهم عن المجموعة في حالة خسارة العراق مباراتيه المتبقين مع منتخب سوريا ومنتخبنا، بالإضافة إلى تعثر فلسطين.
تشكيلة المنتخب
ومن المتوقع أن يجري مدرب المنتخب سامي نعاش بعض التغييرات في تشكيلة المنتخب بالدفع ببعض العناصر الجديدة بهدف اتاحة الفرصة لها، واراحة بعض اللاعبين الذين شاركوا في المباراتين الماضيتين مع احتمالية الاستعانة بهم في الشوط الثاني، وسيعتمد المنتخب خلال المباراة على نفس طريقة اللعب التي لعب بها امام سوريا وهي 4-3-3.
الصادق وسعيد يتحدثان عن المباراة
وتحدث مدافع منتخبنا الوطني أحمد الصادق عن المباراة، مؤكداً صعوبتها وان كلا المنتخبين عازم على تحقيق الانتصار فيها، مشيراً إلى أن المنتخب سيدخل المباراة بروح ومعنويات عالية بعد التعادل مع سوريا وسيلعبون للفوز.
وأضاف قائلا: الفوز يحتاج منا التركيز الكبير والجهد وأن نكون في أفضل حالاتنا البدنية والذهنية، ويجب علينا تطبيق تعليمات المدرب واستغلال الفرص التي تتاح لنا بالتسجيل لحسم المباراة.
من جانبه ابدى لاعب خط وسط المنتخب احمد سعيد جاهزيته للمباراة، مشيراً إلى أن المنتخب سيواصل عطاءه الايجابي امتداداً لما قدمه امام سوريا، وان جميع اللاعبين معنوياتهم عالية وعازمين على تحقيق الفوز الأول في البطولة.
ولفت سعيد إلى قوة المنتخب اللبناني الذي تجاوز المنتخب السوري وإلى صعوبة المباراة التي يدرك جميع اللاعبين أهميتها وأهمية الفوز بها.
واختتم حديثه قائلاً: نحتاج دعم ومساندة الجماهير اليمنية كما عودتنا .. ونعدهم بتقديم أفضل ما نستطيع لإسعادهم.
وفيما يلي ترتيب المجموعة:
العراق – 6 نقاط.
لبنان – 4 نقاط.
فلسطين – 4 نقاط.
سوريا – 1 نقطة.
اليمن – 1 نقطة.

قد يعجبك ايضا