الثورة نت
يومية - سياسية - جامعه

تواصل الاعتصامات المطالبة بالافراج عن السفن النفطية المحتجزة من قبل تحالف العدوان

4

نظم موظفو ونقابيو شركة النفط المعتصمون، أمس الأول عقب صلاة الجمعة وقفة احتجاجية للتنديد باستمرار العدوان حيث قد مر 63 يوماً والمعتصمون مستمرون في اعتصامهم المفتوح امام مبنى مكتب الأمم المتحدة دون أي موقف من الأمم المتحدة.
وكان في مقدمة المشاركين في الوقفة المدير العام التنفيذي لشركة النفط اليمنية الأستاذ/ ياسر عبدالإله الواحدي ومعه عدد من قيادات شركة النفط ومدراء ونواب وموظفي الفروع والدوائر بالشركة وجموع من المواطنين ومنظمات المجتمع المدني وذلك عقب صلاة الجمعة والتي اسموها جمعة ”إدانة الصمت الأممي” امام مقر الامم المتحدة في شارع الستين .
وقال المشاركون في الوقفة الاحتجاجية إن هذه الخطوة تأتي تنديدا” بإجراءات تحالف العدوان التعسفية المتمثلة باحتجاز السفن المحملة بالمشتقات النفطية وعدم السماح لها بالوصول الى ميناء الحديدة ، والتنديد بالصمت الأممي المريب والغريب إزاء ما يقوم به تحالف العدوان ولجنة الفأر هادي من احتجاز للسفن ورفض تصاريح الأمم المتحدة .
وحمل المشاركون الأمم المتحدة مسؤولية ما قد يحدث من كارثة انسانية على الشعب اليمني في حالة استمرار احتجاز السفن النفطية .
واكدا المشاركون استمرار الاعتصامات امام مكتب الأمم المتحدة حتى يتم الإفراج عن كافة السفن النفطية وعدم اعتراض السفن من قبل تحالف العدوان .
وقالوا إن “السفن حصلت على تصاريح من قبل الأمم المتحدة في جيبوتي، والى الآن مر 68 يوماً وهي ما زالت محتجزة، لذلك على الأمم المتحدة أن تدافع عن قرارها وتصاريحها لسفن المشتقات النفطية التي منعت من الدخول الى اليمن”.

قد يعجبك ايضا