الثورة نت
يومية - سياسية - جامعه

رحيل مفاجئ

عبد القوي الأميري
قبل أيام رحل عنا أحد أهم الكوادر الأكاديمية الذي فؤجئنا برحيله إلى جوار ربه عن عمر يناهز 59 عاما قضاها في خدمة العلم والمعرفة والتحصيل والتنوير العلمي.. رحل الدكتور والأستاذ سعيد ناجي الدعيس أحد أكاديميي جامعة صنعاء وواحد من رواد التنوير العلمي في الجمهورية اليمنية..
ولد الدكتور سعيد الدعيس في مديرية شرعب السلام عام 1960م وحصل على شهادة الدكتوراه عامي 1985/ 1986م من جامعة الملك عبد العزيز بالسعودية ونال شهادة الدكتوراه عن رسالته الخاصة بالاقتصاد الملاحي _ الشركة العربية للملاحة البحرية _ شغل منصب عميد كلية التجارة والاقتصاد بجامعة صنعاء وساهم في الارتقاء بأداء الكلية ورسالتها ،وقدم خدمات جليلة لمنتسبيها، كما شارك الراحل بالارتقاء بالتعليم الجامعي عبر مشاركته في التدريس وإلقاء المحاضرات التخصصية والنوعية في العديد من الجامعات الوطنية كأستاذ محاضر وقدم الراحل العديد من البحوثات والدراسات ونشر العديد من المؤلفات المتعلقة بعلوم الاقتصاد والمحاسبة وترك تراثا علميا يجسد دوره العلمي والمعرفي ومساهمته في الارتقاء بدور ورسالة كلية التجارة والاقتصاد والتي احتلت أهمية خاصة حين تقلد الراحل منصب العميد فيها ،حيث ارتقى برسالتها وقدم لطلابها ومنتسبيها مفاهيم حديثه في آلية وطرق التعليم والتحصيل العلمي..
تحفل السيرة الذاتية للراحل بالكثير من المنجزات التي حققها ورفد بها التعليم الجامعي في بلادنا ،كما نال الكثير من التقدير والاحترام من قبل المؤسسات العلمية العربية والدولية التي شارك الراحل من خلالها بالكثير من البحوث والدراسات المتصلة بآلية تطوير وتحديث التعليم الجامعي..
لقد أحدث الراحل في سنوات عطائه العلمي ما يشبه الثورة في مجال التعليم الجامعي وخاصة ما يتصل برسالة ودور كلية التجارة والاقتصاد التي شغل الراحل منصب عميدها لسنوات وهي السنوات التي شهدت فيها الكلية نقل نوعية في رسالتها وأدائها التعليمي من خلال رؤى تعليمية حديثة وطرق أكثر فعالية اعتمدها الراحل والتي حازت على تقدير واحترام المؤسسات التعليمية داخل اليمن وخارجها..
لم يكمل الراحل مشروعه العلمي ولم يقدم كل ما لديه من علوم معرفية حديثة فقد اختطفه الموت من بيننا قبل أن يقول كل ما لديه..ولذا لا نجد أن نقول بدورنا غير القليل مما يجب أو يفترض أن يقال بحق هذا الهامة الأكاديمية والعلم الجامعي الذي أعطى وطنه وشعبه وأمته الكثير ولم يأخذ بالمقابل إلا القليل جدا مما يستحق أن يناله من الحقوق سوا كانت مادية أو ادبية..
هناك الكثير من المنجزات التي تركها الراحل في مجال العلوم الاقتصادية والمعرفية والتي يجب أن تخرج للعلن ليستفيد منها طلبة العلم والوطن بأجياله القادمة وهذا ما يجب أن تتحمل مسؤوليته جامعة صنعاء ووزارة التعليم العالي.
أما نحن لا نجد ما نقوله أمام هول الفاجعة بالرحيل المفاجئ لعلم من أعلام التعليم الجامعي سوى إنا لله وإنا إليه راجعون..والرحمة والخلود للدكتور سعيد ناجي الدعيس والعزاء لأسرته وأصدقائه وطلابه وكل محبيه ومعارفه..ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم..

قد يعجبك ايضا