الثورة نت
يومية - سياسية - جامعه

7 مليارات دولار خسائر قطاع الثروة السمكية جراء العدوان

الهيئة العامة للمصائد السمكية في البحر الأحمر:

15

الثورة/أحمد المالكي

من المعلوم أن قطاع الثروة السمكية والصيد كان من أبرز القطاعات التي تعرضت للاستهداف الممنهج القصف والاعتداء المباشر من قبل طيران وبوارج دول العدوان على امتداد السواحل والبحار اليمنية وكان الساحل الغربي المشتعل بالمعارك أكثر المناطق تضررا واستهدافاً لمجتمع الصيد وقوارب الصيادين، الهيئة العامة للمصائد السمكية في البحر الأحمر تكشف في تقرير ملخص عن حجم الأضرار التي لحقت بالقطاع السمكي خلال أربعة أعوام من العدوان السعودي الأمريكي على اليمن والذي حصلت “الثورة “على نسخة منه فإلى التفاصيل:

يؤكد التقرير أن عدد الاستهدافات المرصودة خلال أربعة أعوام من العدوان المستمر بلغت 81 اعتداء مباشراً فيما بلغ عدد الشهداء 260 شهيداً وعدد الجرحى 214 جريح من الصيادين وتم اختطاف وسجن وتعذيب 1101 صياد لا يزال 44 صياداً منهم محتجزين حتى الآن.
ووفقاً للتقرير فإن إجمالي خسائر القطاع السمكي في البحر الأحمر التي تمكنا من حصرها نتيجة العدوان السعودي الأمريكي على بلادنا والاستهداف المباشر للصيادين وقواربهم وموانئ ومراكز الانزال السمكي وصل إلى مبلغ 6 مليارات و956 مليوناً و453 ألفاً و397 دولاراً.
فيما بلغت الخسائر في البنية التحتية الناتجة عن تدمير مينائي ميدي والحيمة بشكل جزئي وتدمير 11 مركز انزال سمكي بشكل كلي إضافة إلى مركز الصادرات ومختبر الجودة بمنفذ حرض مبلغ 13 مليوناً و32 ألفاً و558 دولاراً ويؤكد التقرير ان عدد القوارب المدمرة بشكل كلي والتي تم حصرها في سواحل محافظتي الحديدة وحجة بلغ 249 قارباً في حين لم يتم حصر القوارب المدمرة في محافظة تعز كونها منطقة مواجهات عسكرية وبلغت الكلفة الإجمالية للقوارب التي دمرت بسبب الاستهداف المباشر لطائرات العدوان مبلغ 6 ملايين و223 ألفاً و605 دولارات وبلغ عدد القوارب التي أوقفت نشاطها نتيجة استهداف مراكز الانزال أو وقوع بعض المراكز في مواقع مواجهات عسكرية 5.086 قارباً معظمها في مديرية ميدي محافظة حجة ومديرية ذباب وباب المندب والمخا م/تعز حيث وصل فاقد إنتاجها إلى مبلغ مليار و669 مليوناً و51 ألفاً و628 دولاراً وبلغت الخسائر المترتبة على توقف تنفيذ المشاريع السمكية في البحر الأحمر ملياراً و294 مليوناً و702 مليون و5 دولارات.
فيما بلغ إجمالي الخسائر بسبب الاصطياد الجائر غير المرخص تحت حماية سفن العدوان مليارين و100 مليون دولار في حين بلغ إجمالي تقييم الأثر البيئي الناتج عنه ملياراً و680 مليون دولار وبلغت خسائر الصناعات والخدمات المصاحبة للنشاط السمكي 13 مليوناً و281 ألفاً و535 دولاراً فيما وصلت الخسائر في الرسوم والعائدات إلى مبلغ وقدره 61 مليوناً و162 ألفاً و65 دولاراً.
ووفقاً للتقرير فقد بلغ عدد الصيادين الذين تأثروا أو فقدوا مصادر دخلهم 40 ألف صياد .
بينما بلغ عدد من فقدوا أعمالهم من الموظفين 102 رسمي ومتعاقد كما بلغ عدد الأيادي العاملة للأعمال المساعدة 21612 شخصاً.
وبلغ عدد المصدرين للأسماك والأحياء البحرية من الشركات والأفراد الذين تأثر نشاطهم 45 مصوراً وتوقفت شركة بامسلم للتصدير والاستزراع السمكي المنتجة للجمبري بشكل تام بسبب الاستهداف المباشر للمزرعة في ساحل اللحية حيث كانت تنتج حوالي 1000 طن سنوياً.
كما بلغ عدد المصانع التي توقفت نشاطها نتيجة انخفاض الإنتاج السمكي ما يزيد عن 50 مصنعاً ومعملاً متنوعاً بين مصانع ومعامل تحضير وغيرها.
ويشير التقرير إلى أن عدد من تسبب العدوان بأضرار مباشرة على مستواهم المعيشي يصل إلى أكثر من 2.5 مليون نسمة من مواطني المدن والقرى الساحلية على امتداد الشريط الساحلي للبحر الأحمر.
ويؤكد التقرير تدني نسبة متوسط استهلاك الفرد من الأسماك سنويا للفرد الواحد على مستوى الجمهورية اليمنية نتيجة العدوان والحصار البحري حيث كان متوسط ما يحصل عليه الفرد “14” كم سنويا حتى وصل إلى “2.5” كم سنويا أي بنسبة 85 %.
كما أن الاستهداف المباشر لقرى وتجمعات الصيادين من قبل طيران وبوارج العدوان تسبب بموجة نزوح كبيرة وكان لها اثر كارثي على النازحين وأسرهم على المناطق التي تم النزوح اليها خصوصاً وأن الصيادين هم من أفقر فئات المجتمع.

قد يعجبك ايضا