الثورة نت
يومية - سياسية - جامعه

اللجان النقابية بشركة النفط اليمنية تطالب الأمم المتحدة بتحمل مسؤوليتها وتدين استهداف منشآت الشركة في الحديدة

13

 

الثورة نت/ نورالدين محمد

نظمت اللجان النقابية بشركة النفط اليمنية اليوم الاحد، للمرة السادسة وقفة احتجاجية أمام مكتب الأمم المتحدة للمطالبة ان تقوم الامم المتحدة بتحييد شركة النفط و الضغط على قوى التحالف للكف عن استهداف منشآت الشركة وفروعها ومرافقها وكذا الافراج عن السفن المحتجزة في عرض البحر وتحييد المنشآت والمحطات كونها منشآت مدنية خدمية لجميع المواطنين.
وفي الوقفة الاحتجاجية قال المدير التنفيذي لشركة النفط، ياسر الواحدي: ان هذه المسيرة هي من أجل ادخال السفن النطفية التي تعد من الاحتياجات الضرورية مثل المستشفيات والمياه ومن أجل نقل الدواء لأن النفط شريان الحياة.
وقال: لا نعلم ما هو السبب في عدم الافراج عن السفن الخاصة بالمشتقات النفطية خاصة وان الشعب قد ذاق الأمرين بسبب الحصار في ظل حصار استمر لأربع سنوات التي تعد بالفعل ابادة جماعية وتسائل الواحدي قائلاً: متى سيتم الالتفات إلى الشعب اليمني المظلوم والنظر إلى حقوقه وأقل مقومات الحياة التي يحتاجها أي انسان في العالم.
من جانبه قال محمد الاشرم، اللجنة النقابية لشركة النفط اليمنية: للمرة السادسة ونحن نطالب الأمم المتحدة بأن تقوم بواجبها في المطالبة بدخول المشتقات النفطية.. ونؤكد ان السفن محتجزة في جيبوتي حتى اليوم ولم تشعرنا الأمم المتحدة بأي شيء .
وفي بيان صادر عن احتجاجات اليوم دعت كافة الاطراف الدولية المعنية والحقوقية الى الضغط على التحالف للافراج الفوري عن سفن المشتقات النفطية المحتجزة لدى التحالف وعدم احتجازها مستقبلاً وإلغاء الاجراءات المستحدثة التي تعرقل وصولها، كون المشتقات النفطية ضرورة ملحة تلامس الحياة اليومية للمواطن اليمني، خاصة في الجوانب الصحية والمياة والزراعية ونقل المواد الغدائية والدوائية وغيرها.
وشدد البيان على ضرورة تحييد الاقتصاد الوطني ومنشآته عن الحرب باعتبارها مؤسسات خدمية لكل الناس، كما أن نشاط الشركة خدمي يهدف الى توفير المشتقات النفطية الى كافة شرائح المجتمع دون استثناء وبحيادية تامة وبأقل التكاليف الممكنة.
كما دان واستنكر البيان استهداف قوات التحالف لمنشآت الحديدة الذي ينذر بكارثة انسانية وبيئية حقيقية تتحمل تبعاتها دول التحالف وعلى الأمم المتحدة ان تعمل على تفادي ذلك لكي لا تكون شريكاً فيها لاسيما وقد طالبتها بذلك مؤخراً جميع النقابات والاتحادات ومنظمات المجتمع المدني.
ودعا البيان جميع االتحادات والنقابات العمالية والمهنية ومنظمات المجتمع المدني وكافة النشطاء والاعلاميين والجهات الاعلامية ووكالات الانباء والصحف المحلية والعالمية بالتضامن والعمل على كشف حقيقة العدوان وكشف اثاره الكارثية درء للخطر الذي يحدق بالشعب اليمني من جراء التصرفات غير المسئولة لقوى تحالف العدوان التي لا زالت تتمادى في غيها منذ اربع سنوات مضت.

قد يعجبك ايضا