الثورة نت
يومية - سياسية - جامعه

وزارة الصحة العامة والسكان: الاهتمام بالصحة الإنجابية غاية في الأهمية خاصة في الوضع الراهن

4

الثورة/ خاص..
أقامت الجمعية اليمنية للصحة الإنجابية وبالتعاون مع وزارة الصحة العامة والسكان مشروع خدمات الصحة الإنجابية والرعاية الصحية الأولية في حالات الطوارئ للنازحين..  مستهدفاً أكثر من 65 ألف نازح في كل من “أمانة العاصمة وتعز وعمران”.
حيث تم اختيار هذه المحافظات الثلاث نظراً لازدحامها بالنازحين، الذين هم في أمسّ الحاجة إلى تلقي مثل هذه الخدمات.
وفي الحفل أوضح مدير عام مكتب الصحة بوزارة الصحة العامة والسكان الاستاذ مطهر عباس المروني أنه يجب الاهتمام بالمرأة اليمنية عامة التي تعيش في ظل هذه الظروف القاهرة جراء الحصار والعدوان الغاشم..
وقال المروني: هناك شخصيات وطنية وقطاعات صحية ومنظمات وجمعيات أولت المرأة والطفل اهتماماً بالغاً في الصحة الإنجابية، وهذه الخطوة تحسب لصالح الجمعية بالتنسيق مع منظمات الشعب الياباني.
ومن جهته أكد الأخ علي محمد نعمان – المدير التنفيذي للجمعية اليمنية للصحة الإنجابية بالأمانة، أنه تم اعتماد آلية العمل وتقديم هذه الخدمات والرعاية الصحية الأولية من خلال 3 فرق طبية متنقلة بالتعاون مع مكاتب الصحة العامة والسكان في الثلاث المناطق المستهدفة لزيادة الوصول إلى خدمات الصحية الإنجابية الشاملة، بما في ذلك مجموعة الحد الأدنى لخدمات الصحة الإنجابية اثناء الأزمات، حيث استهدفت أكثر من 65 ألف نازح داخلي والمجتمعات المضيفة.. وبناء قدرات ومهارات 98 شاباً على نشر الوعي بالصحة الإنجابية بما في ذلك تنظيم الأسرة والحقوق التي تستهدف الشباب.
وختم حديثه بدعوة قادة المجتمع لدعم خدمات الصحة الإنجابية بما في ذلك تنظيم الأسرة.
وفي الحفل الختامي اُلقيت عدد من الكلمات من أمين عام الجمعية الأستاذ عبدالملك التهامي والدكتور كمال أبو دنيا عن مدراء مكاتب الصحة في المديريات المستهدفة والأستاذ أحمد السماوي مدير مركز الخليل والدكتور عبدالفتاح الحبيشي مدير مركز غول المراني والدكتور عزيز الكفاف من وزارة الصحة العامة والسكان عبرت عن شكرهم وعرفانهم للجهود التي بذلها الفريق الطبي المتنقل التابع للجمعية اليمنية للصحة الإنجابية الذي قام بالنزول إلى المناطق المستهدفة.
حضر الحفل عدد من الأطباء والمختصين ومدراء مكاتب الصحة وشخصيات المجتمع المدني وممثلون عن الجهات ذات العلاقة.

قد يعجبك ايضا