الثورة نت
يومية - سياسية - جامعه

بالمختصر المفيد.. رسائل الجمعة

 

عبدالفتاح علي البنوس

* التحول السريع من الدفاع إلى الهجوم ، والعمل الجاد على تغيير معادلة الصراع ما بين الفينة والأخرى بإدخال منظومات دفاعية جديدة من قبل أبطال الجيش واللجان الشعبية عبر وحدة التصنيع الحربي ، إنجازات نوعية مرعبة ورادعة للأعداء ، وخطوات إيجابية تحسب للجيش واللجان الشعبية ، تؤكد وبما لا يدع أي مجال للشك على أن بلادنا ماضية في تطوير وتحديث وتصنيع المزيد من قوة الردع بشقيها الدفاعي والهجومي ، وأن قادم الأيام سيشهد المزيد من الإنجازات والتحولات الكفيلة بتأديب وردع قوى البغي والعدوان والغزو والاحتلال ومرتزقتهم ، وخصوصاً في ظل استمرار العدوان والحصار والاحتلال السعودي والإماراتي لبعض الجزر والمدن اليمنية .
* دويلة الإمارات منبع القاذورات والحقارات تعمل جاهدة على إفشال كافة الجهود المبذولة من أجل إنجاز الملف الإنساني الهام الخاص بتبادل الأسرى والمعتقلين والمفقودين ، حيث تمارس ضغوطات مكثفة على وفد المرتزقة للمراوغة واللف والدوران ووضع العراقيل والذرائع الواهية أمام تنفيذ اتفاق السويد بشأن تبادل الأسرى، حيث يعمل النظام الإماراتي خلال اجتماعات عمان الحالية بشأن ملف الأسرى على تغييب العديد من الأسرى والمعتقلين والمفقودين الموجودين في سجونها ومعتقلاتها السرية في الجنوب وفي الإمارات ، من خلال الإيعاز إلى مرتزقتهم في اللجنة افتعال خزعبلات بهدف عرقلة تنفيذ اتفاق تبادل الأسرى ، كل ذلك والأمم المتحدة تلزم الصمت وتكتفي بالفرجة والمراقبة عن قرب رغبة منها في إطالة أمد العدوان والحصار .
* يحتفل الإيرانيون بمرور أربعين عاما على قيام الثورة الإسلامية الإيرانية شهدت خلالها إيران تحولات نوعية وتقدما مضطردا في جميع المجالات تحولت معها إلى دولة عظمى ، هذا التحول المشهود الذي بات مصدرا لقلق ورعب الكيان الصهيوني وأمريكا ، يأتي في الوقت الذي لا تزال دول البترودولار الخليجية عاجزة عن تحقيق أي تقدم أو تطور لشعوبها وماتزال تعتمد على الخارج في تلبية حاجياتها ، رغم ثروتها الهائلة التي للأسف يتم تسخيرها لخدمة المصالح الأمريكية والإسرائيلية وقتل الشعوب العربية وتدمير مقدراتها وانتهاك سيادتها وبسط النفوذ عليها والسعي لاحتلالها ، فشتان بين ما أنجزته ثورة إيران وبين ما انتجته ثروة السعودية والإمارات .
* من أجل تنمية الموارد المالية ورفع حصيلة الإيرادات كأولوية ملحة للمجلس السياسي الأعلى والحكومة والبرلمان ينبغي العمل على تجفيف منابع الفساد والحد من العبث بالمال العام وحماية الأوعية الإيرادية من النهب والفيد والتلاعب والتحايل، والعمل على تفعيل مبدأ الحساب والعقاب والرقابة والمحاسبة لتصب الإيرادات في مصب واحد هو البنك المركزي اليمني .
* إصلاح التعليم ليصبح الطريق نحو بناء ونهضة وتقدم الوطن والوصول للمستوى المنشود من التطور والازدهار، وتصحيح مسار القضاء ووضع نهاية للفساد والاختلالات والتجاوزات الذي عليه اليوم، وتحقيق العدالة الغائبة والمفقودة، أولويات يجب تكثيف الجهود وتكاتفها من أجل الوصول إليها وتحقيقها على أرض الواقع، فواقعهما اليوم مخز ومؤسف ومخجل وغير مقبول على الإطلاق.
إذا لم يتفاعل الجنرال الدنماركي ليسيغارد رئيس لجنة المراقبة الأممية في الحديدة بإيجابية ومسؤولية مع الخروقات التي يرتكبها مرتزقة العدوان في الحديدة فإن مهمته ستكون محاطة بالفشل، فمهمته مراقبة وقف إطلاق النار في الحديدة والإشراف على إعادة انتشار الجيش واللجان ومرتزقة العدوان، وتقاعسه وتجاهله للخروقات اليومية يعني أن مصيره سيكون مماثل لمصير سلفه كاميرت .
جمعتكم مباركة وعاشق النبي يصلي عليه وآله.

قد يعجبك ايضا